زكاة الفطرة: لقاء مع جمعية مدينة حمد الخيرية الإجتماعية

65 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 6:33 مساءً
زكاة الفطرة: لقاء مع جمعية مدينة حمد الخيرية الإجتماعية

تابعت شبكة المسجد جوانب من عملية جمع و فرز زكاة الفطرة في مدينة حمد والتي نظمتها جمعية مدينة حمد الخيرية الإجتماعية

وقد إلتقت مع الأمين المالي لجمعية مدينة حمد الخيرية الاجتماعية ورئيس اللجنة العليا للزكاة الأستاذ عبدالإله حسن خلال مرحلة فرز زكاة الفطرة (تم اجراء اللقاء خلال الايام الماضية)

– كيف كانت عملية جمع وفرز زكاة الفطرة لهذا العام؟

العملية ولله الحمد سهله وذلك بتوفيق من الله ومن ثم تعاون الجميع. عملية الجمع تمت من خلال مقر الجمعية قبل العيد، و في يوم العيد تم وضع مراكز في مواقع إقامة صلوات العيد. اما عن عملية الفرز فهي جارية ليتم بعدها التوزيع على المستحقين من الأسر المسجلة في الجمعية والذي يقارب عددها ١٦٨ أسره.

وهنا ننتهز الفرصة لنشيد بالدور الذي قام به أئمة المساجد و إرشادهم وتوجيهاتهم للأخوة المؤمنين لدعم هذا المشروع وغيره من المشاريع الخيرية التي تقيمها الجمعية.

-ما هي الصعوبات التي واجهتكم؟

الصعوبات كانت قليلة وممثلين الجمعية و مسؤولين مراكز الجمع كان لديهم خبرة في هذا المجال مما سهل عملية الاستلام من المساهمين و تسجيل جميع المعلومات اللازمة على الظروف حيث ان غالبية الظروف المستلمة كانت تحتوي على التفاصيل المطلوبة والذي انعكس ايجاباً على عملية الفرز. لكن مابعد عملية الجمع هي الصعوبة الحقيقية بحيث نعاني من نقص المتطوعين في تسجيل و فرز الأظرف مما يسبب ضغطاً على العاملين لإنهاء العملية بأسرع وقت و تفادي أي تأخير في صرف الزكاة، ولهذا نأمل في السنوات القادمة أن يزيد عدد المتطوعين ونتجاوز هذا الأمر.

– كلمة توجهونها لأهالي المدينة؟ نشكركم على جهودكم وتفاعلكم وإتباع الارشادات الموضحة على الظروف في كتابة تفاصيل الزكاة ونسأل الله العلي القدير ان يتقبل من الجميع صالح الأعمال وكل عام وانتم بخير.

2017-07-16 2017-07-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
البريد الالكترونى
 
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المسجد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شبكة المسجد